آلام الولادة

 ما هي آلام الولادة وأساليب تخفيف الألم

آلام الولادة – أنتِ على وشك استقبال طفلك ! من المؤكد بأنك متحمسة للغاية وقلقة كذلك حيال عدة أمور -بما في ذلك آلام المخاض والولادة

ستساعدك هذه المعلومات في الإجابة عن الأسئلة الأكثر شيوعاً حول المخاض، خاصة إذا كان هذا هو حملك الأول، للحصول على معلومات تفصيلية حول المخاض وعلاماته

ما هي علامات آلام الولادة (المخاض)؟

تعاني بعض النساء من علامات مميزة للمخاض أو الولادة، والبعض الآخر لا.

لا أحد يعرف سبب بدء المخاض أو موعده، لكن العديد من التغيرات الهرمونية والجسدية قد

تشير إلى بداية المخاض ومنها وخزات متتالية من الألم، والانقباضات، وانفتاح عنق الرحم بالإضافة إلى تمزق الكيس السلوي.

كيف أعرف متى أذهب إلى المستشفى؟

عندما تعتقد أنك ستلدين حقاً، ابدأي في توقيت تقلصاتك، وللقيام بذلك، اكتبي الوقت الذي

تبدأ فيه كل انقباضة وتتوقف أو اطلبي من شخص ما القيام بذلك، ويشمل الوقت ما بين الانقباضات (أي تسمى الفاصل الزمني) ومدة الانقباض.

حيث تبدأ الانقباضات الخفيفة بشكل عام بفارق 15 إلى 20 دقيقة وتستمر من 60 إلى 90 ثانية

وتصبح الانقباضات أكثر انتظاماً حتى تصبح أقل من 5 دقائق، وعادةً ما يتميز المخاض النشط (أي الوقت الذي يجب أن تدخلين فيه إلى المستشفى)

بانقباضات قوية تستمر من 45 إلى 60 ثانية وتحدث بين ثلاث إلى أربع دقائق.

كيف تبدو آلام الولادة؟

يختلف الأمر بالتأكيد من امرأة لأخرى، ومع ذلك، غالباً ما تعاني النساء من ألم أسفل البطن أثناء التقلصات

وآلام أسفل الظهر، إما مع تقلصات أو بدون، وألم في جميع أنحاء البطن، وفي الوركين أو الأرداف أو الفخذين

أو في مجموعة من هذه الأماكن، مع ألم يتحرك من الأمام إلى الخلف أو من الخلف إلى الأمام أو من أسفل الفخذين، كما قد تشعر المرأة بالألم في عدة مناطق في وقت واحد، أو في مكان واحد فقط

أما الكلمات التي تستخدمها النساء لوصف ألمهن تتمثل في تقلصات، ألم حاد، مؤلم، ألم كالخفقان

أو ألم كالضغط والضرب. تختلف شدة الألم على نطاق واسع ويزداد بشكل عام مع تقدم موعد المخاض وخروج الطفل، وتشعر بعض النساء بعدم الراحة نسبياً، حتى بدون استخدام أي مسكنات الألم.

تختلف مصادر الألم وقت التمدد ودفع المخاض، كما قد تختلف تجربتك قبل وأثناء دفع وإخراج الطفل، كما قد تكون مرحلة الدفع أقل إيلاماً.

كيف يمكنك تخفيف آلام المخاض؟

نقدم لكِ هنا بعض الخيارات الأكثر شيوعاً من أجل التغلب على آلام المخاض:

مسكن الـ Epidural:

ويعتبر أكثر أنواع مسكنات الألم شيوعاً أثناء آلام المخاض، وإذا اخترت هذا الحل فسيقوم طبيب التخدير بإدخال إبرة وأنبوب صغير، في الجزء السفلي من ظهرك. ويكون مسكن أو تخدير Epidural فقط للجزء السفلي

من جسمك ويسمح لك بالاستيقاظ طوال فترة المخاض، وستتمكنين من الدفع عندما يحين وقت ولادة طفلك

وقد يستغرق عمل مسكن الألم حوالي 15 دقيقة، ويمكنك الاستمرار في تلقيه

حسب الحاجة. ويعتبر الـ Epidural من أكثر الحلول الآمنة للغاية؛ ومع ذلك، كما هو الحال مع جميع الأدوية والإجراءات الطبية، هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة التي يجب الانتباه إليها.

من هذه الآثار الجانبية انخفاض ضغط الدم مما قد يبطئ معدل ضربات قلب طفلك،

ولجعل هذا أقل احتمالية، سيتم إعطاؤك سوائل إضافية من خلال أنبوب في ذراعك وقد

تحتاجين إلى الاستلقاء على جانبك، وفي بعض الأحيان، سيعطيك طبيب التخدير دواء للحفاظ على انخفاض ضغط الدم.

أو قد يسبب قرحة الظهر حيث تم إدخال الإبرة لإيصال الدواء، كما يجب ألا يستمر هذا الألم لأكثر من بضعة أيام، بالإضافة للشعور بالصداع؛

في حالات نادرة تخترق الإبرة غطاء الحبل الشوكي، مما قد يسبب صداعاً قد يستمر لبضعة أيام إذا ترك دون علاج.

تخدير العمود الفقري:

يمكن استخدامها لوحدها أو بالاشتراك مع الـ Epidural، والذي يُشار إليه باسم Epidural النخاعي المشترك (CSE). لهذا، يقدم طبيب التخدير الدواء من خلال إبرة يتم إدخالها في أسفل الظهر إلى القناة الشوكية، ويعمل على التخفيف من الألم بكل فوري ويستمر من ساعة ونصف إلى ثلاث ساعات،

سيخدرك من بطنك إلى ساقيك ولن تشعري بأي ألم، ويمكن استخدام تخدير العمود الفقري للولادة الطبيعية وكذلك عند إجراء العملية القيصرية

المسكنات:

يتم توصيل مسكنات الألم من خلال الوريد أو يتم حقنها في العضلات، كما يمكن أن تشتمل هذه

المسكنات على الأدوية التي تحتوي على الأفيون وغيرها مما يخفف الألم بشكلٍ مؤقت ولكن لا تقضي على الألم بشكل كامل.

التخدير العام:

وهو النوع الوحيد من مسكنات الألم التي تستخدم أثناء المخاض ويجعلك تفقدين الوعي، مع التخدير العام

لن تكوني مستيقظة عند ولادة طفلك، يعطي مفعولاً بسرعة ولا يتم استخدامه عادةً إلا إذا كنت بحاجة إلى عملية قيصرية طارئة أو كان لديك مشكلة طبية عاجلة أخرى (مثل النزيف).

طرق إضافية ومكملة للتحكم بالألم:

هناك أيضاً طرق أخرى تساعدك في التعامل مع آلام المخاض دون دواء، أو بالإضافة إلى الدواء منها:

  • التدليك ولذلك اطلبي من شريكك تدليك ظهرك أو قدميك.
  • التنفس العميق والبطيء وهي من الطرق المختلفة للتنفس خلال ألم الانقباض عند الولادة.
  • التخيل؛ فقد تجدي أنه من المفيد أن تتخيلي نفسك في مكانٍ جميل وممتع مثل الشاطئ أو المشي في حديقة جميلة.
  • الماء: قومي بالاسترخاء في حوض الاستحمام أو استحمي لتهدئة بعض التوتر.

ومن أجل حصولك على الحل الأمثل لحالتك وأفضل استشارة ومتابعة صحية نقدم لك في مركز الدكتور هلال أبو غوش الطبي جميع ‏الحلول ‏والمساعدات ‏اللازمة من كادر طبي متخصص ومؤهل مكون من طبيبات نسائيات على قدر عالٍ من الثقة ‏والكفاءة. ‏

المراجع :

للتواصل معنا 

افضل دكتور اطفال انابيب في الاردن

الحقن المجهري

نسائية وتوليد

افضل طبيب اطفال انابيب

2 Comments

Leave a comment