ألياف الرحم أو الأورام الليفية

 ما هي ألياف الرحم أو الأورام الليفية

تعتبر ألياف الرحم من المشاكل الشائعة والتي تواجه العديد من النساء حيث تسبب أعراض مرضية ومشاكل صحية،

لذلك وجب علينا أن نقدم لكِ عزيزتي معلومات حول هذا الموضوع لتتعرفي معنا حول معنى ألياف الرحم وما هي أسبابها، وما الأعراض المصاحبة لها وكيف يمكن علاجها.

ما هي ألياف الرحم أو الأورام الليفية؟

إذاً ألياف الرحم أو ما يعرف بالأورام الليفية هي أورام حميدة مكونة من خلايا العضلات الملساء والأنسجة الضامة الليفية،

والتي تتطور في الرحم، كما تشير الدراسات إلى أن 70-80٪ من النساء سيصبن بأورام ليفية في حياتهن،

ومع ذلك لن تصاب جميع النساء بأعراض أو قد لا يحتجن إلى علاج.

أهم ما يميز ألياف الرحم أو الأورام الليفية أنها ليست أورام سرطانية بل هي أورام حميدة،

وليس لديها القدرة على أن تصبح سرطانية في المستقبل. وبسبب ذلك، عادةً ما تختار النساء،اللواتي لا يعانين من أية أعراض،

المراقبة بدلاً من العلاج، كما تظهر لنا الدراسات أن الأورام الليفية أو ألياف الرحم تنمو بمعدلات مختلفة،

حتى في نفس المرأة، ويمكن أن تتراوح حجم هذه الألياف من حجم البازلاء إلى حجم البطيخة.

ما أنواع ألياف الرحم أو الأورام الليفية؟

يعتمد نوع الورم الليفي الذي تصاب به المرأة على موقعه، حيث أن جدار الرحم يتكون من 3 طبقات وهي:

العضلة الرحمية يغطيها من الخارج طبقة مصلية ويبطنها في داخل الرحم طبقة مخاطية.

:أول هذه الأنواع هي

الأورام الليفية داخل الرحم أو الداخلية وهي أكثر أنواع الأورام الليفية شيوعاً،

حيث تظهر داخل الجدار العضلي للرحم، وقد تنمو داخل الجوف ومن الممكن أن تمتد.

النوع الثاني هو:

الورم الليفي تحت المصلية وهي التي تتشكل على السطح الخارجي للرحم وهو ما يسمى بالمصل،

قد تنمو بشكل كبير بما يكفي لجعل الرحم يبدو أكبر على جانب واحد.

أما النوع الثالث فهو

الورم الليفي ذو قاعدة رفيعة تدعم الورم.

والنوع الرابع فهي

الأورام الليفية تحت المخاطية حيث تتطور في الطبقة الوسطى من العضلات أو الرحم، إلا أن هذاالنوع ليس شائعاً مثل الأنواع الأخرى.

ما هي أعراض ألياف الرحم؟

قد لا تعرف المرأة أنها مصاب بأورام ليفية رحمية لأنها غالباً لا تسبب أي أعراض،

فإذا كان لديك أورام ليفية تثير مشاكل، فقد يكون ذلك بسبب مكان تواجدها أو العدد الذي لديك أو حجمها.

يمكن أن تكون هذه الأورام غير السرطانية صغيرة مثل حبة البازلاء أو أكبر من الجريب فروت، ويمكن أن تنمو خارج أو داخل عضلة الرحم،

أو داخل تجويف الرحم كما ذكرنا سابقً في أنواع الألياف، ويمكن أن يكون لدى المرأة العديد من الأورام الليفية الرحمية وبأحجام مختلفة.

ولكن قد تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا للأورام الليفية الرحمية فترات طمث ثقيلة أو طويلة أو مؤلمة،

وألم في أسفل البطن أو الظهر، الشعور بألم عند ممارسة الجنس، وكثرة التبول، بالإضافة إلى الانزعاج في المستقيم.

ما الذي يجب على المرأة أن تعرفه حول هذه الألياف؟

حوالي 20 – 80% من النساء يصبن بالأورام الليفية عند بلوغهن سن الخمسين،

وتكون الأورام الليفية أكثر شيوعاً لدى النساء في الأربعينيات وأوائل الخمسينيات،

ولا تظهر أعراض على جميع النساء المصابات بالأورام الليفية، وغالباً ما تجد النساء المصابات بأعراض صعوبة في التعامل أو التعايش مع هذه الأورام الليفية،

كما تعاني البعض من الألم ونزيف الحيض الشديد، ويمكن للأورام الليفية كذلك الضغط على المثانة، مما يسبب التبول المتكرر،

أو ضغط على المستقيم، وفي حال كانت الأورام الليفية كبيرة جداً، فقد تتسبب في تضخم البطن مما يجعل المرأة تبدو وكانها حامل.

ما الذي يسبب ألياف الرحم أو الأورام الليفية؟

من غير الواضح سبب تطور الأورام الليفية، ولكن هناك عدة عوامل قد تؤثر على تكوينها ومنها:

  • الهرمونات: الإستروجين والبروجسترون هي الهرمونات التي ينتجها المبيضان، وتتسبب في تجدد بطانة الرحم خلال كل دورة شهرية وقد تحفز نمو هذه الأورام الليفية.
  • التاريخ العائلي: إذا كان لدى والدتك أو أختك أو جدتك تاريخ لمثل هذه الحالة، فمن الشائع أن تحدث لديك.
  • الحمل: حيث يزيد الحمل من إنتاج هرمون الإستروجين والبروجسترون في جسمك، وقد تتطور الأورام الليفية وتنمو بسرعة أثناء الحمل.
كيف يتم علاج ألياف الرحم أو الأورام الليفية؟

نظرًا لأن معظم الأورام الليفية تتوقف عن النمو أو قد تتقلص مع اقترابك من سن اليأس،

فقد يقترح طبيبك المختص ببساطة “الانتظار والمراقبة”. باستخدام هذا النهج، يراقب طبيبك المختص الأعراض بعناية للتأكد من عدم وجود تغييرات كبيرة.

أما في حال كانت الأورام الليفية كبيرة أو تسبب أعراضًا كبيرة، فقد يكون العلاج هو الخيار الأفضل،

وسيقوم الطبيب بمناقشة العلاج معك بناءً على عمرك وأهداف الخصوبة وعدد وحجم الأورام الليفية الموجودة لديكِ بالإضافة إلى الظروف الصحية الأخرى الخاصة بكِ.

وبشكلٍ عام، قد يشمل علاج الأورام الليفية الانتظار والمراقبة، إزالة أو استئصال الورم الليفي أو استئصال الرحم أو خيارات طبية أخرى بناءً على حالة المرأة الصحية.

ومن أجل حصولك على أفضل استشارة ومتابعة صحية نقدم لك في مركز الدكتور هلال أبو غوش الطبي جميع الحلول ‏والمساعدات ‏اللازمة من كادر طبي متخصص ومؤهل مكون من طبيبات نسائيات على قدر عالٍ من الثقة والكفاءة. ‏

للتواصل معنا 

افضل دكتور اطفال انابيب في الاردن

الحقن المجهري

نسائية وتوليد

افضل طبيب اطفال انابيب

Leave a comment