الإجهاض

لمحة عامة عن الإجهاض

الإجهاض – في الحقيقة يمكن تعريف الإجهاض بأنه فقدان الجنين قبل بلوغ

الحمل الأسبوع العشرين وللعلم فإنّ حالة واحدة من بين

كلّ 5 حالات من الحمل المؤكد تنتهي بالإجهاض

وهناك العديد من النساء اللاتي يتعرّضن للإجهاض دون معرفة وجود الحمل أصلاً.

وتقسم انواعه إلى المُهدد والمحتوم والكامل وغير الكامل

كما يتم تصنيف حالات الحمل خارج الرحم والحمل العنقودي

على أنّها إجهاض وبالنسبة للإجهاض المتكرر فهو فقدان الحمل مرتين أو أكثر

وتبلغ نسبة النّساء اللاتي يُعانين من هذه الحالة

حوالي 1%، وفي الحقيقة فإنّ ما نسبته 50-75% من حالات الإجهاض المُتكرر غير معروفة الأسباب

وترجع أسباب الإجهاض المتكرر إلى عدة عوامل منها:
  • ما هو وراثي
  • ومنها ما يحدث بسبب خلل في الرحم
  • ومنها ما هو متعلق بجهاز المناعة

وأسباب الإجهاض غالبا ما تعتمد على الفترة التي يحدث فيها

ففي بداية الحمل تحدث معظم الحالات نتيجة تشوه في الكروموسومات لدى

أحد الزوجين أو كليهما ما يؤدي إلى توقف نبض ونمو الجنين عند فترة محددة،

وتشكل هذه الحالة ما نسبته 3– 5% من أسباب الإجهاض المتكرر

وتتسبب في 70% من إسقاطات الثلث الأول، و30% من إسقاطات الثلث الثاني من الحمل، و3% من

وفيات الأجنة داخل الرحم في هذه الحالة تجرى تحاليل وراثية للزوجين ولأنسجة الجنين

المجهض في محاولة لإيجاد الخلل الكروموسومي.ومن الممكن أن يحدث الإجهاض في مراحل

متقدمة من الحمل  نتيجة خلل تشريحي في الرحم والتي تشكل ما نسبته 10 – 15% من أسباب الإجهاض المتكرر.

ومن أسباب هذا الخلل وجود عيب خلقي كالحاجز الرحمي ويشكل 70%

وتكمن مشكلة الحاجز الرحمي في أنه يغير من الشكل التشريحي للرحم بالإضافة إلى

احتوائه على شعيرات دموية أقل لا تكون كافية لتغذية الحمل ومن

الاسباب الخلل التشريحي  ويتم تشخيصه عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية المهبلي

“ويتم العلاج غالبا بالتدخل الجراحي بواسطة المنظار الرحمي”

ومن أسباب الخلل التشريحي التي تؤدي إلى الإجهاض وجود التصاقات

داخل الرحم والتي قد تحدث نتيجة التهابات رحمية شديدة أو بعد عمليات التنظيفات

أو بعد العمليات الجراحية الرحمية بشكل عام وكذلك الألياف الرحمية والتي تعتمد في

تأثيرها على موقعها من الرحم وتتداخل مع انغراس الجنين في بطانة الرحم فوق الليف

فتعمل على إسقاط الجنين فضلا عن ارتخاء أواتساع عنق الرحم الذي يتسبب في

إسقاطات الجزء الثاني من الحمل ويمكن أن يفيد ربط  عنق الرحم أو غرزه في الرحم

في حماية الجنين والاحتفاظ به وثمة أسباب أخرى تؤدي إلى سقوط الحمل منها تشوهات

خلقية في الرحم نفسه تجعله لا يستوعب الحمل مثل الرحم ذي القرن وذي القرنين وهو

عبارة عن انقسام داخلي لوجود فاصل داخل تجويف الرحم فلا يسمح للطفل بالنمو إلى مراحل متقدمة

كما من الممكن أن يحدث الإجهاض نتيجة ضعف شديد

في بطانة الرحم ناتج إما عن التهاب شديد أو نتيجة عمل تنظيف للرحم زائد عن المعدّل المطلوب

طرق العلاج ؟

في حال تم تحديد السبب الكامن وراء المعاناة من الإجهاض المتكرر،

يعتمد العلاج على السيطرة على المُسبّب والتخلص منه وتتضمن الطرق العلاجية إجراء تغييرات على

نمط الحياة واللجوء إلى بعض االخيارات الدوائية أو الجراحية.

بالإضافة لاحتمالية إجراء الاختبارات الجينية لزيادة فرصة نجاح الحمل

والعلاجات لا تقتصر فيها خطة العلاج على زيادة فرصة نجاح الحمل

وإنّما يتعدّى الأمر ذلك إلى تقليل خطر إصابة المرأة بالإجهاض لاحقا.

ومن الجدير بالذكر أن فرصة نجاح حدوث الحمل واستمراره قد تتراوح بين 60-80% وتتمثل :

التغييرات التي يُطلب إجراؤها على نمط الحياة ومنها  الإقلاع عن التدخين

والامتناع عن تعاطي المخدرات والكحول، والحد من تناول الكافيين

مع الحرص على الحفاظ على وزن صحيّ وأمّا بالنسبة للخيارات

الجراحية فقد يُلجأ إليها في حال وجود مشاكل في الرحم، بما فيها ألياف الرحم.

هل يمكن منع حدوث الإجهاض المتكرر ؟

 يعتمد منعه على معالجة السبب في حدوثه  سواء كان علاجا جراحيا لأي

تشوهات في الرحم، أو ضبط السكر في الدم لمريضات السكري أو ضبط مستوى

هرمون الغدة الدرقية إذا تبين أنه السبب في تكرار فقدان الحمل كما يمكن استخدام

بعض العلاجات الهرمونية لتحسين فرصة اكتمال الحمل إلا أنه قد لا يمكن التوصل

لسبب محدد في النهاية، وعليه يكون علاج حالات الإجهاض المتكرر صعباً و معقداً أحياناً

متى يحتاج لتحاليل ؟  

في الغالب عند حدوث الإجهاض مرة أو مرتين لا يستدعي ذلك إجراء التحاليل

حيث أن نسبة حدوثه عالية وخاصةً في أشهر الحمل الأولى وغالباً دونما سبب واضح

أما عند حدوث الإجهاض المتكرر  والذى يصل إلى ثلاث مرات متعاقـبة فأكثر

فعندها لابد من إجراء بعض الفحوصات المعمليّة والتى تتمثـل في تحليل الكروموسومات

والأجسام المناعية، وعمل الأشعة والصور للرحم للتأكد من خلوّه من العيوب التي تمنع استمرار الحمل

ولمزيد من المعلومات عن مواضيع مشابهة بامكانكم قراءة المزيد من خلال هاذا الرابط

 

للتواصل معنا 

افضل دكتور اطفال انابيب في الاردن

الحقن المجهري

نسائية وتوليد

افضل طبيب اطفال انابيب

Leave a comment