البلوغ عند الإناث، علاماته، ومتى يحدث

 البلوغ عند الإناث – هل تساءلتِ يوماً ما عمّا يعنيه البلوغ وبأي عمر يحدث وماهي علاماته، كيف تدرك الفتاة أنها في مرحلة البلوغ؟

في هذه المقالة سوف نتحدث عن ذلك بالتفصيل.

ما هو البلوغ؟

يشير البلوغ إلى الفترة التي يمر فيها جسد الفتاة المراهقة بتغيراتٍ كثيرة،

وبذلك ينتقل من جسم طفولي إلى جسم امرأة ناضجة. عندما يحين موعد البلوغ، ترسل الغدة النخامية إشاراتٍ للمبيضين للبدء بالعمل،

فتتغير الهرمونات، مما يؤدي لحدوث مجموعة من التغييرات في هذه المرحلة مثل تطور الأثداء، وزيادة الطول وتبدأ الدورة الطمثية.

تتشابه علامات البلوغ عند جميع المراهقات، إلا أن التوقيت قد يختلف من فتاةٍ لأخرى. 

متى يحدث البلوغ عند الاناث؟

يحصل البلوغ عادة في عمر 8 إلى 13 سنة، ولكن،

من الممكن أن يكون حصول البلوغ طبيعياً قبل عمر ثمانية سنين أو بعد الثالثة عشر سنة.

ولكن في هذه الحالات يجب استشارة طبيب نساي ذو خبرة ليقوم بإجراء التقييم اللازم، ونفي وجود أي مشكلة مرضية.

ما هي العلامات والتغيرات التي تشير لحدوث البلوغ عند الأنثى:

يعتبر حدوث الطمث هو العلامة الأساسية لحدوث البلوغ عند الإناث،

بينما تتضمن العلامات الأخرى اكتساب شكل الجسم الأنثوي، ونمو الأثداء، وظهور شعر الجسم وغيرها.

وبالرغم من أن الطمث هو العلامة الأساسية والواضحة للبلوغ، إلا أنه ليس العلامة الأولى، فعادة ما تؤدي الهرمونات لنمو الثديين وظهور الاشعار قبل أن يبدا الطمث بفترة.

وسنشرح قليلاً عن هذه العلامات:

  • تطور الثدي:

عادة تكون العلامة الأبكر في البلوغ عند معظم النساء حيث يحصل تغيرات في اللون حول الحلمة. وليس من الغريب أن يبدأ نمو الثدي في إحدى الجهتين قبل الأخرى. ومن الشائع جداً أن الفتاة بألم في أحد الثديين أو كليهما. يعتبر نمو نمو الثديين المتفاوت وحصول التقرح فيهما طبيعياً في هذه المرحلة وسوف يتحسن مع مرور الوقت.

  • شعر الجسم:

يبدأ شعر الجسم بالظهور، وهي علامة غير محببة للفتيات، حيث تشعر الكثير منهن بالخجل. يظهر شعرٌ خشن في عدة مناطق منها المنطقة التناسلية، في منطقة الإبطين، وعلى الرجلين. في بعض البنات (حوالي 15%)، ظهور الشعر يعتبر العلامة الأولى للبلوغ وبذلك يسبق تطور الثديين.

  • تغيرات المهبل:

تعاني بعض الفتيات من كميات قليلة إلى متوسطة من مفرزات مهبلية بيضاء أو صافية التي تبدأ قبل 6 إلى 12 شهر من أول دورة طمثية. وهذه التغيرات تعد استجابة طبيعية لارتفاع هرمون الاستروجين في الجسم.

  • الدورات الطمثية:

يختلف الوقت الذي تبدأ فيه من فتاة لأخرى، معظم الفتيات تحصل لديهم أول دورة طمثية خلال سنتين أو ثلاثة بعد تطور الثديين، حيث يحدث الطمث الأول بعمر 12 سنة تقريباً. وتعاني الفتيات الصغيرات من اضطراباتٍ عديدة، وتشعرن بالقلق، فبينما يكون الطمث الأول عند بعض الفتيات ذو لون أحمر فاتح، فإنه قد يكون ذو لون أحمر بني عند أخريات وكلاهما طبيعي. وبينما تحصل الدورة مرة في الشهر، قد تكون غير منتظمة عند فتاة أخرى خاصة خلال السنوات الأولى القليلة ليتمكن الجسم من التأقلم مع هذه التغيرات الفيزيولوجية السريعة. تتراوح طول الدورات الطبيعية عند الصغيرات بين 21 يوم وحتى 35 يوماً، وغالباً ما تكون هذه الدورات مؤلمة، ويمكن لاستخدام الايبوبروفين أو النابروكسين أن يكون مفيداً في تسكين الآلام المرافقة للدورات الطمثية.

يجب أن تدرك الفتيات والامهات أن هذه المرحلة هي مرحلة طبيعية للنمو، ولا تدعو للخجل. كما يجب أن تقدم الأمهات كل المعلومات الطبية الصحيحة لبناتهن.

  • الزيادة في الطول:

يؤدي البلوغ لتوقف النمو الطولي غالباً، وقد تكتسب بعض الفتيات بضعة سنتيمترات بعد حدوث الدورة الطمثية، لكن يصعب اكتساب الطول بعد ذلك. تحدث قفزة في النمو الطولي عند الفتيات في الفترة بين تطور الثدي وقبل 6 أشهر من حصول الدورة الطمثية.

 

  • زيادة عرض الحوض:

يزداد عرض الحوض ويعود ذلك لنمو عظام الحوض وهذا امرٌ هام لتتمكن الفتاة من الولادة لاحقاً، كما يزداد توضع الدهون في منطقة الحوض. يصبح الخصر ضيقاً ما يعطي الفتاة مظهراً انثوياً.

 

  • تغيرات شائعة أخرى:

يتطور لدى العديد من الفتيات حب الشباب خلال البلوغ، وهذا يعود للتغيرات الهرمونية خلال هذه المرحلة. كما قد يحصل تعرق زائد لذلك يكثر استخدام مزيلات التعرق عند الفتيات في مرحلة البلوغ. تكون التغيرات الجلدية مزعجة للغاية عند العديد من الفتيات لذا من الهام تعليم الفتاة الطرق المناسبة للاهتمام بالبشرة وتطمينها بأن هذه التغيرات طبيعية ومؤقتة وستزول في وقتٍ قريب.

من الهام أيضاً أن نسلط الضوء على التغييرات النفسية التي تمر بها المراهقات، فترغب الفتاة المراهقة بالاهتمام برغباتها وبمعاملتها على أنها كبيرة وناضجة. كما تتبلور الأفكار والمعتقدات، وتنضج الصداقات والعلاقات. في بعض الحالات تصاب بعض المراهقات باضطراب في المزاج، فقد تميل الفتاة للعدوانية، أو تصاب بالاكتئاب والعزلة وتبكي بسهولة.

على الصعيد النفسي من الهام أن يتفهم الأهل التغييرات الجسدية والهرمونية التي تمر بها ابنتهم، ويتعاملوا معها بهدوء وتروي وتفهم. أما من الناحية الجسدية، فيجب على الأهل عموماً، والأمهات خصوصاً الانتباه لأي علامة غير طبيعية أو اضطراب في نمو وتطور الفتاة، واستشارة الطبيب المختص في حال تأخر البلوغ، فقد يشير ذلك لمشاكل في الجهاز التناسلي أو الهرمونات، أو غيرها.

ومن أجل الكشف المبكر عن أي حالة وللحصول على الاستشارة المتخصصة والموثوقة نقدم لك في مركز الدكتور هلال أبو غوش الطبي جميع الحلول والمساعدات اللازمة من كادر طبي متخصص ومؤهل مكون من طبيبات نسائيات على قدر عالٍ من الثقة والكفاءة.

المراجع:

للتواصل معنا 

افضل دكتور اطفال انابيب في الاردن

الحقن المجهري

نسائية وتوليد

افضل طبيب اطفال انابيب

 

Leave a comment