التهبيطات

يتم علاج التهبيطات بالجراحة التقليدية

التهبيطات – هي إحدى المشاكل الصحية الشائعة لدى النساء

وهي تعمل على إضعاف العضلات التي تدعم وتثبت

الاعضاء الداخلية في منطقة الحوض مما يؤدي الى

تدليها للأسفل باتجاه المهبل، وتقسم التهبيطة إلى ثلاثة أنواع

فما هي أنواعها؟ وما أسبابها؟ وطرق علاجها؟

سنتعرف على ذلك كله وأكثر في المقال التالي:
  أنواعه التهبيطات !! 

تنقسم إلى ثلاثة أنواع وهي التهبيطة الأمامية والتي تتمثل

بهبوط المثانة أو الحالب  أو كليهما باتجاه المهبل.

والنوع الثاني هي التهبيطة الخلفية وفي هذه الحالة تضعف العضلة

التي تفصل بين المهبل والمستقيم،

الأمر الذي يسمح بتدلي المستقيم باتجاه المهبل، 

والنوع الأخير هو هبوط الرحم وفي هذه الحالة يهبط الرحم إلى الأسفل نحو المهبل

  أسباب التهبيطات !! 

إن من أشهر وأهم الأسباب المسؤولة عن ضعف

عضلات الحوض تتمثل في الولادة الطبيعية

ويعتبر السبب الرئيسي في لجوء بعض السيدات إلى الولادة القيصرية.

ولا يوجد قاعدة طبية تشير إلى عدد الولادات الطبيعية التي ينتج

عنها التهبيطات النسائية

فقد تصاب بها المرأة بعد أول ولادة طبيعية أو قد تصاب بها بعد

عدد من الولادات، إلا أنه ومن المؤكد كلما زادت عدد الولادات

الطبيعية كلما تعززت فرصة الإصابة بالتهبيطات النسائية

وكذلك كلما زاد وزن الجنين عن 4 كغ أثناء الولادة كلما زاد

التأثير على عضلات الحوض ومن ثَم الإصابة بهذه التهبيطات النسائية

ومن الأسباب المؤدية لذلك أيضاً التقدم في العمر وسن اليأس حيث يعتبر

عاملا مهما في ضعف العضلات والأنسجة. وكذك من الأمور التي  قد تزيد منها

كالضغط على البطن أو الحوض مثل زيادة الوزن،

أو السعال المزمن، أو الإمساك المزمن، ورفع الأوزان الثقيلة

كما قد تسبب بعض الأمراض الوراثية في حدوث التهبيطات النسائية مثل متلازمة مارفان وإهلر دانلوس

  أعراضها :

تتمثل الأعراض في الشعور بثقل وشد في منطقة المهبل

أو أسفل الظهر، بالإضافة إلى الشعور بكتلة داخل المهبل أو

خارجه كما تشعر المرأة بأعراض بولية مثل حدوث بطء في جريان البول

أو عدم إفراغ المثانة بشكلٍ كامل والحاجة للذهاب كثيراً إلى الحمام وكما قد يحدث سلس بولي

أما أعراض البراز فتتمثل في صعوبة التبرز أو الشعور بعدم إفراغ المستقيم

كما تشعر المرأة بالألم أو عدم الراحة في العلاقة الزوجية كذلك

 طرق الوقاية من التهبيطات النسائية !!

للوقاية يُوصى باتباع عدد من الإجراءات من أجل تقليل خطر حدوث

التهبيطة النسائية على اختلاف أنواعها ودرجاتها ومن هذه الإجراءات الحفاظ

على الوزن وتجنب فرط السمنة، الإكثار من تناول الخضراوات والفاكهة  الغنية

بالألياف لتجنب الإمساك، ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم، بالإضافة إلى

استعمال هرمون الإستروجين عن طريق المهبل بعد إنقطاع الدورة الشهرية

في سن اليأس وذلك بعد الاستشارة الطبية بالتأكيد

  علاج التهبيطات :

يقسم إلى نوعين وهما؛

العلاج بدون تدخل جراحي أي عدم القيام بأي شيء حيث أن التهبيطة

ليست حالة طارئة تهدد الحياة، كما أن العديد من السيدات وخصوصاً اللواتي لا يعانين من أية

أعراض يخترن عدم التدخل الجراحي كما تنصح هؤلاء

السيدات بعدم رفع أوزان ثقيلة وعلاج الامساك او السعال المزمنين لأن عدم

علاجهما يؤدي إلى سوء في درجة هذه التهبيطة.

أو استخدام الحلقات وهي أدوات تأتي بأشكال وأحجام مختلفة.

بامكانكم قراءة المزيد عن التهبيطات عبر الرابط التالي

 

للتواصل معنا 

افضل دكتور اطفال انابيب في الاردن

الحقن المجهري

نسائية وتوليد

افضل طبيب اطفال انابيب

23 Comments

Leave a comment