حساب وقت الإباضة

 كيفية حساب وقت الإباضة

 حساب وقت الاباضة – إذا كنتِ ترغبين بالحمل  تتركي الأمر للحظ اعرفي كيف تجعلين نفسك حاملاً

ابتداءً بتوقع موعد الإباضة وماذا يجب أو لا يجب عليكِ فعله لزيادة الخصوبة

حساب وقت الاباضة –  ما هي الإباضة؟

تبدأ الدورة الطمثية باليوم الأول لحدوث النزف الطمثي وتتراوح مدتها بين 21 و35 يوماً. يفرز

الجسم هرمونات تحفز نضج البويضات داخل جريبات المبيض. واعتباراً من اليوم الثاني حتى

اليوم الرابع عشر تسبب هذه الهرمونات ذاتها تسمك بطانة الرحم وتجهزها لاستقبال البيضة الملقحة

وانغراسها. يشار إلى هذه الأحداث بالطور الجريبي من الدورة الطمثية. في الطور الثاني من الدورة

الطمثية يُفرز هرمون البروجيسترون الذي يجهز بطانة الرحم للحمل، في حال عدم حدوث الإخصاب

تهبط مستويات البروجيسترون وتتحلل البيضة وبعد حوالي 12-16 يوم تتمزق البطانة الرحمية وتطرح عن طريق المهبل فيما يعرف بالحيض أو الطمث، الذي يستمر عادة 3-7 أيام، ومن ثم تبدأ دورة جديدة.

أما الإباضة فهي جزء من الدورة الطمثية، تحدث عند تحرر بويضة ناضجة من أحد المبيضين، غالباً في منتصف الدورة الشهرية مع تفاوت التوقيت الدقيق لحدوثها. تتحرض الإباضة بارتفاع الهرمون الملوتن (LH). تمتلك

الانثى عند الولادة حوالي 1-2 مليون بويضة، وخلال حياتها تتحرر فقط 300-400 بويضة عن طريق الإباضة، نموذجياً بمعدل بويضة واحدة كل دورة طمثية. بعد تحررها تتحرك البويضة باتجاه أنبوب فالوب حيث قد يتم

تلقيحها من قبل حيوان منوي في حال حصول الجماع وتوفر الظروف الملائمة. تستطيع البويضات البقاء حية حوالي 12-14 ساعة بعد خروجها من المبيض بينما يمكن للحيوانات المنوية الاستمرار 3-5 ايام على قيد الحياة

داخل جسد الانثى.

فهم كيفية حدوث الإباضة وموعد حدوثها يمكن ان يساعدك في حصول الحمل أو منعه، وفي تشخيص بعض الحالات الطبية.

كيف أحسب موعد الإباضة؟

في حال الدورة الشهرية العادية (28 يوم) تحصل الإباضة عادة حوالي 14 يوم قبل بداية الدورة

الشهرية التالية. لكن في معظم النساء تحدث الإباضة في الأيام الأربعة التي تسبق منتصف الدورة

الشهرية أو الأيام الأربعة التي تليه. إذا لم تكن دورتك مثالية (28 يوم)، مثل معظم النساء،

يمكنك تحديد طول ومنتصف دورتك بالاحتفاظ بتقويم للدورة الطمثية، كما يمكنك مراقبة أعراض وعلامات الإباضة.

ما هي أعراض وعلامات الإباضة؟

  • تغير في مفرزات المهبل: قد تلاحظين قبلها زيادة في مفرزات المهبل التي تكون غالباً شفافة ورطبة

ومرنة شبيهة ببياض البيض لتسهل تقدم الحيوانات المنوية باتجاه البويضة. أما بعد الإباضة تنقص هذه المفرزات وتصبح أكثر سماكة وعكارة.

  • تغير في درجة حرارة الجسم الأساسية: تزداد درجة حرارة جسمك في حالة الراحة (درجة حرارة الجسم الأساسية)

بشكل طفيف خلال الإباضة. قيسي درجة حرارتك كل صباح قبل النهوض من السرير باستخدام ميزان

حرارة مصمم خصيصاً لقياس درجة حرارة الجسم الأساسية. ستكونين أكثر خصوبة خلال يومين إلى ثلاثة أيام قبل ارتفاع درجة حرارتك.

  • نزف خفيف أو تنقيط.
  • ألم في الثدي.
  • زيادة الرغبة الجنسية.
  • ألم مبيضي: يتظاهر كعدم ارتياح أو ألم في جهة واحدة من البطن ويدعى أيضاً بألم الإباضة.

يمكنك أيضاً تجربة اختبار منزلي لتحديد موعدها. يقيس هذا الاختبار حدوث ارتفاع هرمون (LH) في بولك والذي يحدث قبل الإباضة، ما يساعدك على تحديد متى تكونين أكثر عرضة للإباضة.

حساب وقت الاباضة – مشاكل الإباضة

قد تسبب العديد من الاضطرابات مشاكل في الإباضة وإحدى أشيع هذه الأسباب هي:

  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات التي تتظاهر بزيادة الوزن وزيادة انتاج هرمونات الذكورة من المبيضين.

تشمل الأسباب الأخرى لمشاكل :

  • الداء السكري.
  • البدانة.
  • التمارين المفرطة.
  • بعض الأدوية (مثل الأستروجينات والبروجيسترونات ومضادات الاكتئاب).
  • فقدان الوزن.
  • الضغط النفسي.

وفي بعض الأحيان يكون السبب هو سن اليأس المبكر حيث ينتهي مخزون البويضات باكراً.

غالباً ما تكون مشاكل الطمث هي السبب في حدوث العقم عند السيدات اللواتي يعانين من دورات غير منتظمة أو من غياب الدورة الشهرية (انقطاع الطمث)،

ونادراً ما تكون هي السبب في حدوث العقم عند السيدات اللواتي لديهن دورات منتظمة لكن ليس لديهن أعراض تسبق الحيض مثل ألم الثدي، انتفاخ أسفل البطن وتغيرات المزاج.

كيف أعزز الإباضة؟

تشير الأبحاث المتزايدة إلى أن هنالك عوامل بيئية قد تنقص الخصوبة، لذلك فإن اتباع أسلوب حياة صحي قد يحسن فرصك في الحمل. يشمل ذلك تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، تجنب شرب الكحول والكافيين، المحافظة على وزن صحي، واستهلاك المزيد من الفواكه والخضراوات العضوية

بامكانكم قراءة المزيد عن حساب وقت الإباضة من خلال الرابط 

 

للتواصل معنا 

افضل دكتور اطفال انابيب في الاردن

الحقن المجهري

نسائية وتوليد

افضل طبيب اطفال انابيب

Leave a comment