سرطان عنق الرحم

 سرطان عنق الرحم – يعتبر من الأورام الهامة عند النساء، فهو سرطان شائع ويصيب النساء في أعمار باكرة عادةً

ولحسن الحظ فهذا السرطان بطيء النمو والتطور، كما أنه من السهل كشفه باكراً عن طريق إجراء لطاخة عنق الرحم

ما هو سرطان عنق الرحم؟

هو نوع من السرطانات التي تصيب خلايا عنق الرحم (القسم الذي يصل الرحم بالمهبل). يعتبر سرطان عنق الرحم من السرطانات القليلة التي يسببها مرض فيروسي معروف ومحدد، فهو يحدث بسبب الإصابة بالفيروس الحليمومي البشري (HPV) والذي ينتقل عن طريق الجنس. عند الإصابة بهذا الفيروس، فإن الجهاز المناعي للجسم سيمنع الفيروس من التسبب بأذى ويقضي عليه،

ولكن عند نسبة قليلة من النساء لن تتمكن المناعة من القضاء على الفيروس الحليمومي البشري عند الإصابة به، بل يتمكن من البقاء حياً لسنوات عديدة مؤدياً لتحول خلايا عنق الرحم إلى خلايا سرطانية.

ما هي أعراض سرطان عنق الرحم؟

لا يوجد أعراض مميزة لسرطان عنق الرحم في المراحل الباكرة، بينما تظهر بعض العلامات المنذرة في المراحل المتأخرة وأهمها:

  • النزف المهبلي بعد الجماع، سواء بين الدورات الطمثية أو بعد سن اليأس.
  • مفرزات المهبل المائيّة، الدمويّة والتي من الممكن أن تكون سميكة وذات رائحة كريهة.
  • ألم حوضي أو ألم خلال الجماع.
ما هي أسباب سرطان عنق الرحم؟

تنمو الخلايا الطبيعية وتنقسم بمعدل ثابت ومنتظم، وفي النهاية تموت في وقت محدد لها.

وعند حصول طفرات على خلايا عنق الرحم بسبب السرطان، فإن هذه الطفرات تقود إلى نمو وتضاعف الخلايا بشكل مستمر وغير منظم ولن تموت عندها،

بل تشكل كتلة من الورم الذي يغزو الأنسجة المجاورة، وتنطلق خلايا خبيثة من الورم لتنتشر إلى أماكن أخرى في الجسم.

ليس من الواضح ماهي المسببات الرئيسية للسرطان، ولكن من المؤكد أن الفيروس الحليمومي البشري له دور كبير وهو الأكثر شيوعاً في التسبب بسرطان عنق الرحم بالمشاركة مع نمط الحياة غير الملائم ودور البيئة المحيطة.

ما هي عوامل الخطورة؟
  • تعدد الشركاء الجنسيين: كلما زاد عدد الشركاء الجنسيين كلما زادت الفرصة للإصابة بالفيروس الحليمومي البشري المسبب لسرطان عنق الرحم.
  • النشاط الجنسي الباكر: ممارسة الجنس في عمر صغير يزيد من خطورة الإصابة بالفيروس الحليمومي البشري.
  • الإنتانات المنتقلة بالجنس: إن الإصابة بهذه الإنتانات مثل الكلاميديا، والمكورات البنيّة والسفلس والإيدز يزيد من خطر الإصابة بالفيروس الحليمومي.
  • ضعف الجهاز المناعي: سيكون لديك فرصة أكبر للإصابة بسرطان عنق الرحم في حال ضعف جهازك المناعي.
  • التدخين: ويتعلق التدخين بسرطان الخلايا الحرشفية وهو أحد أنواع سرطان عنق الرحم.
  • التعرض لأدوية الوقاية من الإجهاض: في حال تناولت الأم دواءً يدعى (DES) بينما كانت حاملاً، فإن ذلك يؤدي إلى زيادة خطورة السيدة بأحد أنواع سرطانات عنق الرحم.
كيف يمكن علاج سرطان عنق الرحم؟

إذا تم تشخيص سرطان عنق الرحم مبكراً، فمن الممكن علاجه جراحياً. في بعض الحالات، من الممكن ترك الرحم مكانه، ولكن قد يتم استئصاله في حالاتٍ أخرى. كما قد استخدام العلاج الشعاعي في المراحل المبكرة من السرطان وكذلك العلاج الكيماوي وذلك وفقاً لما يراه الطبيب النسائي المختص. بعض العلاجات سيكون لها تأثيرات جانبية مثل بلوغ سن اليأس بشكل مبكر أو العقم.

مضاعفات سرطان عنق الرحم؟

يتطور لدى بعض النساء المصابات بسرطان عنق الرحم مضاعفات ناتجة عن السرطان بشكل مباشر أو كتأثير جانبي من العلاجات المتبعة سواء أكانت كيماوية أو شعاعية أو جراحية. تتضمن هذه المضاعفات النزف من المهبل أو التبول المتكرر، وقد تحدث مضاعفات أكثر خطورة مثل القصور الكلوي.

كيف يمكن الوقاية من سرطان عنق الرحم؟

ليس هنالك طريقة وحيدة للوقاية التامة من سرطان عنق الرحم، وإنما هنالك طرق عديدة لتقليل خطر الإصابة به:

  • لطاخة عنق الرحم:

إن القيام باللطاخة بشكل منتظم يعد أفضل طريقة لكشف تغيرات غير طبيعية في خلايا العنق بمرحلة مبكرة. من المستحب عند النساء بعمر 25 إلى 49 سنة إجراء اللطاخة كل ثلاث سنوات، أما النساء بين 50 إلى 64 سنة فيجب أن تتم كل 5 سنوات.

ينبغي استشارة طبيبك بخصوص الاستمرار بإجراء اللطاخة بعد الـ 65.

في حال خضعت السيدة لعلاج التغيرات الشاذة لخلايا عنق الرحم فإنه من الضروري إجراء اللطاخة بشكل متكرر لعدة سنوات بعد العلاج.

  • لقاح سرطان عنق الرحم:

وهو يحمي من الإصابة بأربع أنماط من الفيروس الحليمومي البشري ويقي من الثآليل التناسلية. يُعطى هذا اللقاح عادة للفتيات بعمر 12 سنة مقسماً على جرعتين بفاصل ستة أشهر. ولكن رغم ذلك عليك الاستمرار بإجراء اللطاخة رغم أخذ اللقاح.

تجنب التدخين.

من الهام أن نتذكر أن سرطان عنق الرحم هو سرطانٌ شائع، ويودي بحياة العديد من النساء سنوياً، إلا أن الكشف المبكر عن وجوده هو أمرٌ سهل فاخذ اللطاخة لا يستغرق أكثر من عشر دقائق وهي فعالة جداً في الكشف المبكر عن السرطان، وفي العديد من الحالات يمكنها الكشف عن وجود تغييرات في الخلايا قبل أن تصبح سرطانية.

هذا الطرق هي إرشادات عامة، ففي العديد من الحالات يفضل الأطباء إجراء اللطاخة بفواصل زمنية أقصر وذلك لتأمين أقصى درجات الحماية والحذر، وعندها يجب الإصغاء لرأي طبيبك الخبير فهو الأقدر على تحديد الأفضل بالنسبة لك ولصحتك. ومن أجل ذلك يوفر مركز الدكتور هلال أبو غوش أحدث التقنيات العالمية والأجهزة المتطورة، كما ان المركز مزود بفريق طبي مختص من طبيبات نسائيات على قدر عالٍ من الكفاءة والخبرة.

المراجع:

للتواصل معنا 

افضل دكتور اطفال انابيب في الاردن

الحقن المجهري

نسائية وتوليد

افضل طبيب اطفال انابيب

 

Leave a comment