سكري الحمل

ما هو سكري الحمل؟

سكري الحمل – حيث يمكن أن يتطور سكري الحمل عادةً ما بين الأسبوعين الـ 24 والـ 28 من الحمل. في حال أصبتِ بسكري الحمل أثناء الحمل،

خلال فترة الحمل،  (GDM).  فهذا لا يعني أنك مصابة بداء السكري قبل

تصاب بعض النساء بارتفاع مستويات السكر في الدم. تُعرف هذه الحالة باسم داء سكري الحمل

الحمل أو ستصابين به بعد ذلك، ولكن سكري الحمل يزيد من خطر إصابتك بداء السكري من النوع 2 في المستقبل.

في حال تمت إدارة مستويات السكر بشكل سيئ، فقد تزيد أيضاً من خطر إصابة طفلك بمرض السكري

وتزيد من خطر حدوث مضاعفات لك ولطفلك أثناء الحمل والولادة.

ما هي أعراضه ؟

عادةً، لا تعاني النساء المصابات بداء سكري الحمل من أية أعراض، ولكن يكتشف معظمهن

أن لديهن ذلك أثناء الفحص الروتيني. كما وقد تلاحظ السيدة أنها تشعر بالعطش أكثر من المعتاد

أو الجوع وتتناول الطعام أكثر من المعتاد، أو أنها تتبول أكثر من المعتاد، بالإضافة إلى الشعور بالإعياء، وعدم وضوح الرؤية، والشخير كذلك.

ما الذي يسبب السكري ؟

يُعتبر السبب الدقيق لمرض سكري الحمل من الأمور غير المعروفة،  (HPL)، والهرمونات التي تزيد من مقاومة الأنسولين.

ولكن من المحتمل أن تلعب الهرمونات دوراً في ذلك.

عندما تكونين حاملاً، يُنتج جسمك كميات أكبر من بعض الهرمونات، بما فيها: لاكتوجين المشيمة البشرية

تؤثر هذه الهرمونات على المشيمة وتساعد في الحفاظ على حملك، ومع مرور الوقت،

تزداد كمية هذه الهرمونات في جسمك، وقد تبدأ في جعل جسمك مقاوماً للأنسولين

وهو الهرمون الذي ينظم نسبة السكر في الدم كما يساعد على نقل الجلوكوز من الدم إلى خلاياك، حيث يتم استخدامه للطاقة.

أثناء الحمل، يصبح جسمك مقاوماً للأنسولين قليلاً بشكل طبيعي، بحيث يتوفر المزيد من الجلوكوز في مجرى الدم لتمريره إلى الطفل.

ولكن في حال أصبحت مقاومة الأنسولين قوية جداً، قد ترتفع مستويات الجلوكوز في الدم بشكل غير طبيعي مما يسبب سكري الحمل.

ما هي عوامل الخطر لمرض السكري ؟

من المرجح أن تصاب المرأة بداء سكري الحمل في حال كانت تعاني من زيادة في الوزن قبل الحمل

أو إن كان لديها مستويات سكر دم أعلى مما يجب أن تكون عليه ولكنها ليست مرتفعة 

بما يكفي لمرض السكري (وهذا ما يسمى مقدمات السكري)، أو في حال كان هناك فرد من العائلة مصاب بالسكري

أو كانت مريضة سكري الحمل سابقاً، أو تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو مضاعفات طبية أخرى

.او في حال أنجبت طفلاً كبير الوزن (يزن أكثر من 4.5 كغم)، أو أنجبت مولوداً ميتاً أو لديه بعض العيوب الخلقية

أو في حال كانت أكبر من 35 عاماً. حيث تُعتبر كل هذه عوامل تزيد من خطورة الإصابة بداء سكري الحمل 

ما هي اختبارات سكري الحمل وكيف يتم تشخيصه؟

عادةً ما يحدث سكري الحمل في النصف الثاني من فترة الحمل،

وسيقوم طبيبك بالتحقق من ذلك بين الأسبوعين 24 و28 أو قبل ذلك إذا كنت في خطر كبير.

كما سيقوم طبيبك بإجراء اختبار الجلوكوز أو اختبار فحص الجلوكوز،

حيث ستشربين شيئاً حلواً لرفع نسبة السكر في الدم، وتخضعين بعد ساعة لفحص دم لمعرفة كيف تعامل جسمك مع كل هذا السكر.

إذا أظهرت نتائج الفحص أن نسبة السكر في الدم أعلى من مستوى معين، عادةً ما يكون حوالي

200 ملليغرام لكل ديسيلتر (ملغم/ديسيلتر)، فيجب إجراء اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم

وهذا يعني فحص نسبة السكر في الدم بعد الخروج من الطعام وإجراء اختبار الجلوكوز لمدة 3 ساعات.

إذا كنت في خطرِ كبير ولكن نتائج الاختبار طبيعية، فقد يعيد طبيبك الاختبار مرة أخرى في وقتٍ لاحق من حملك للتأكد من أنك لا تزالين غير مصابة بهذا المرض.

ما هو علاج سكري الحمل؟

إذا كنتِ مصابة بداء سكري الحمل، فستحتاجين إلى علاج في أقرب وقت ممكن للحفاظ على

صحتك وصحة طفلك أثناء الحمل والولادة. سيطلب منك طبيبك التحقق من مستويات السكر في الدم أربع مرات أو أكثر في اليوم

بالإضافة إلى التحقق من البول بحثاً عن الكيتونات والمواد الكيميائية التي تعني أن مرض السكري ليس تحت السيطرة،

وإتباع نظام غذائي صحي، وسيطلب منك كذلك جعل الرياضة عادةً يوميةً لكِ

كما وسيتابع طبيبك وزنك وتطور طفلك، كما قد يعطيك الأنسولين أو دواء آخر للسيطرة على نسبة السكر في الدم.

ومن أجل حصولك على أفضل استشارة ومتابعة صحية نقدم لك ولجنينك نقدم في مركز الدكتور هلال أبو غوش الطبي جميع ‏الحلول ‏والمساعدات ‏اللازمة من كادر طبي متخصص ومؤهل مكون من طبيبات نسائيات على قدر عالٍ من الثقة ‏والكفاءة.

ولمزيد من المعلومات عن مواضيع مشابهة بامكانكم قراءة المزيد من خلال

التغذية عند الحامل  |  الحمل المديد  |  الإنتانات البولية عند الحامل  الأدوية والحمل  ضعف الحمل ووجود كيس حمل فارغ  كيف احمل؟ أنواع الحمل  |  الحمل الكيميائي  |  التخطيط للحمل  |  إقياءات الحمل  |  التدخين والحمل  |  طرق منع الحمل الجراحية  |

طرق منع الحمل الدوائية  |  طرق منع الحمل الميكانيكية  |  نصائح للنفاس الحمل خارج الرحم  |  الغدة الدرقية والحمل الحمل بالتوائم فقر الدم والحمل أضرار حبوب منع الحمل العناية بالأم ما بعد الولادة نصائح للإرضاع الطبيعي  |  آلام الولادة |

حجم الجنين خلال الحمل  |  السيطرة على الوزن للحامل  |  النظام الغذائي بعد الولادة  |  إرتفاع الضغط الحملي  اكتئاب ما بعد الولادة  | اختبار الحمل المنزلي تغذية الحامل  |  الحمل والولادة  |

المراجع

للتواصل معنا 

افضل دكتور اطفال انابيب في الاردن

الحقن المجهري

نسائية وتوليد

افضل طبيب اطفال انابيب

3 Comments

Leave a comment