فقر الدم والحمل

ما هو فقر الدم والحمل

فقر الدم والحمل – عندما تكونين حاملاً، قد يحدث لديكِ فقر دم. عندما يحدث لديكِ فقر دم

لن يحتوي دمكِ على كريات حمر سليمة كافية لحمل الأكسجين لأنسجتكِ ولطفلكِ. خلال الحمل

ينتج جسمكِ المزيد من الدم لدعم نمو طفلكِ. إذا لم تحصلي على كمية كافية من الحديد أو مغذيات أخرى معينة

قد لا يكون جسمك قادراً على إنتاج الكمية التي يحتاجها من الكريات الحمر لهذا الدم الإضافي

من الطبيعي أن تعاني من فقر دمٍ خفيف عندما تكونين حاملاً، لكن قد يحدث لديكِ فقر دم أكثر شدة ناتج عن نقص الحديد أو مستويات الفيتامين، أو أسباب أخرى

يمكن أن يجعلك فقر الدم تشعرين بتعب وضعف وإذا كان فقر الدم شديداً وبقي بدون علاج، يمكن أن يجعلكِ أكثر عرضة لمضاعفات أخرى مثل الولادة المبكرة

ما هي أنواع فقر الدم خلال الحمل؟

يمكن أن يحدث أنواع مختلفة من فقر الدم خلال الحمل، وتشمل ما يلي:

  • فقر الدم بعوز الحديد:

يحدث هذا النوع من فقر الدم عندما لا يملك الجسم كميات كافية من الحديد لإنتاج كميات مناسبة من الهيموغلوبين، وهو بروتين في خلايا الدم الحمراء، يحمل الأكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم

في هذه الحالة، لا يستطيع الدم حمل أكسجين كافٍ للأنسجة في أنحاء الجسم، ويُعتبر عوز الحديد هو السبب الأكثر شيوعاً لفقر الدم في الحمل.

  • فقر الدم بعوز الفولات:

الفولات هو الفيتامين الذي يوجد بشكل طبيعي في بعض الأطعمة مثل الخضار الورقية الخضراء.

يحتاج الجسم الفولات لينتج خلايا جديدة، بما فيها خلايا الدم الحمراءخلال الحمل

، تحتاج النساء المزيد من الفولات، لكن قد لا يحصلن على كمية كافية منه عن طريق الغذاء

عندما يحدث ذلك، لا يستطيع الجسم صنع ما يكفي من كريات الدم الحمراء الطبيعية لنقل

الأكسجين إلى الأنسجة في كل أنحاء الجسم. تتوفر مكمّلات غذائية للفولات تُسمى حمض الفولات

يساهم عوز الفولات مباشرةً بأنواع معينة من التشوهات الخلقية، مثل تشوهات الأنبوب العصبي (الحبل الشوكي المشقوق) ونقص وزن الولادة.

  • عوز فيتامين B12: يحتاج الجسم فيتامين B12 ليُشكل خلايا دم حمراء سليمة. عندما لا تحصل المرأة الحامل على ما يكفي من فيتامين B12 من الغذاء، لا يستطيع جسمها إنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة. يكون للنساء اللواتي لا يأكلن اللحم، والدجاج،

ومنتجات الألبان، والبيض خطر أعلى للإصابة بعوز فيتامين B12، مما قد يساهم في حدوث تشوهات خلقية، مثل تشوهات الأنبوب العصبي، وقد يؤدي إلى ولادة مبكرة.

  • فقر الدم الناجم عن النزف وخسارة الدم خلال الحمل وبعده

كل النساء الحوامل عرضة للإصابة بفقر الدم، وذلك لأنهن يحتجن للحديد وحمض الفوليك أكثر من المعتاد. لكن ستصبحين أكثر عرضة إذا:

  • كنت حاملاً بتوأم (أكثر من طفل واحد).
  • كان لديكِ حملين قريبين من بعضهما.
  • تقيأتِ كثيراً بسبب غثيان الصباح (الوحام).
  • كنتِ حاملاً في سن المراهقة.
  • لم تأكلي ما يكفي من الأطعمة الغنية بالحديد.
  • كنتِ مصابة بفقر الدم قبل أن تصبحي حاملاً.

ما هي أعراض فقر الدم خلال الحمل؟

الأعراض الأكثر شيوعاً لفقر الدم خلال الحمل هي:

  • جلد، وشفاه، وأظافر شاحبة.
  • الشعور بالتعب أو الضعف.
  • الدوار.
  • ضيق النفس.
  • دقات قلب سريعة.
  • مشاكل في التركيز.

ما هي مخاطر فقر الدم خلال الحمل؟

يمكن أن يزيد فقر الدم بعوز الحديد الشديد أو غير المعالج خلال الحمل من فرص تعرضكِ لأيٍ من الآتي:

  • ولادة باكرة أو ولادة طفل منخفض وزن الولادة.
  • نقل الدم (إذا خسرتِ كمية كبيرة من الدم خلال الولادة).
  • اكتئاب ما بعد الولادة.
  • ولادة طفل مصاب بفقر الدم.
  • ولادة طفل مصاب بتأخر في النمو.

أما عوز الفولات فقد يزيد من فرص تعرضكِ لـ:

  • ولادة باكرة أو ولادة طفل منخفض وزن الولادة.
  • ولادة طفل مصاب بتشوهات ولادية خطيرة في الحبل الشوكي أو الدماغ (تشوهات الأنبوب العصبي).

ويزيد عوز فيتامين B12 من خطر ولادة طفل مصاب بتشوهات في الأنبوب العصبي.

فحوص فقر الدم:

خلال الزيارة الأولى للطبيب قبل الولادة، سيقوم الطبيب بإجراء فحص دم ليعرف إذا كنتِ مصابة بفقر الدم، وتشمل اختبارات الدم عادةً ما يلي:

اختبار الهيموغلوبين: يقيس كمية الهيموغلوبين، وهو بروتين غني بالحديد موجود في خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم

اختبار الهيماتوكريت: يقيس نسبة خلايا الدم الحمراء في عينة الدم

إذا كان لديكِ مستويات هيموغلوبين وهيماتوكريت أقل من الطبيعي، فقد تعانين من فقر الدم بعوز الحديد. قد يقوم طبيبكِ باختبارات دم أخرى ليحدد إذا كنتِ لديكِ عوز بالحديد أو سبب آخر لفقر الدم

حتى لو تكوني مصابة بفقر الدم في بداية حملكِ، فغالباً سيقترح طبيبكِ فحص دم آخر لتحري وجود فقر الدم في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل

كيف يتم علاج فقر الدم؟

إذا أُصبتِ بفقر الدم خلال الحمل، قد تحتاجين إلى البدء بتناول مكمّلات الحديد و/أو مكمّلات حمض الفوليك بالإضافة لفيتامينات ما قبل الولادة. قد يقترح طبيبكِ أيضاً إضافة المزيد من الأطعمة التي تحتوي على الحديد وحمض الفوليك إلى حميتكِ

بالإضافة لذلك، سيُطلب منكِ العودة لإجراء اختبار دم آخر بعد فترة محددة من الوقت حتى يستطيع طبيبكِ أن يعرف إذا تحسنت مستويات الهيموغلوبين والهيماتوكريت

لعلاج عوز فيتامين B12، قد يقترح طبيبكِ أخذ مكملات فيتامين B12 كما قد يقترح الطبيب إضافة المزيد من الأطعمة الحيوانية لغذائِك

لحصولك على أفضل استشارة ومتابعة صحية نقدم لك في مركز الدكتور هلال أبو غوش الطبي جميع ‏الحلول ‏والمساعدات ‏اللازمة من كادر طبي متخصص ومؤهل مكون من طبيبات نسائيات على قدر عالٍ من الثقة ‏والكفاءة. ‏

ولمزيد من المعلومات عن مواضيع مشابهة بامكانكم قراءة المزيد من خلال

التغذية عند الحامل  |  الحمل المديد  |  الإنتانات البولية عند الحامل  الأدوية والحمل  ضعف الحمل ووجود كيس حمل فارغ  كيف احمل؟ أنواع الحمل  |  الحمل الكيميائي  |  التخطيط للحمل  |  إقياءات الحمل  |  التدخين والحمل سكري الحمل  |  طرق منع الحمل الجراحية  |

طرق منع الحمل الدوائية  |  طرق منع الحمل الميكانيكية  |  نصائح للنفاس الحمل خارج الرحم  |  الغدة الدرقية والحمل الحمل بالتوائم  أضرار حبوب منع الحمل العناية بالأم ما بعد الولادة نصائح للإرضاع الطبيعي  |  آلام الولادة |

حجم الجنين خلال الحمل  |  السيطرة على الوزن للحامل  |  النظام الغذائي بعد الولادة  |  إرتفاع الضغط الحملي  اكتئاب ما بعد الولادة  | اختبار الحمل المنزلي تغذية الحامل  |  الحمل والولادة  |

المراجع:

 

للتواصل معنا 

افضل دكتور اطفال انابيب في الاردن

الحقن المجهري

نسائية وتوليد

افضل طبيب اطفال انابيب

Leave a comment