رفع المثانة-بالتقنيات الحديثة دون اللجوء للجراحة

 

رفع المثانة بالتقنيات الحديثة دون اللجوء للجراحة

 لمحة عامة عن  رفع المثانة

  رفع المثانة تعتبر من علاجات النسائية للمراءة والتي تتم من خلال مركزنا على ايدي

طاقم مختص مدرب باحدث التقنييات الحديثة وتحت اشراف الاستشاري الدكتور هلال ابوغوش

وفي ما يلي سنتتطرق لعدة جوانب بحيث يصيح جلي للمريضة التعرف على اسباب وعلاج رفع المثانة

ما اسبابه وما هي احتياجات اجراء علاجة لدى النساء؟

 في الحقيقة يؤدي إجهاد العضلات التي تدعم أجهزة الحوض إلى هبوط المثانة ايضا ويسمى ايضا التدلي الأمامي

وأيضًا بالقيلةِ المَثانِيَّة، وعندما تضعف الأنسجة الداعمة الموجودة بين مثانة المرأة وجدارها المهبلي

  ويتمدد بما يسمح للمثانة بالنتوء نحو المهبل.  ونستطيع تسمية التدلي الأمامي أيضًا بالمثانة المتدلية

مما يحتاج  عملية رفع للمثانة. ويحدث مثل هذا الإجهاد أثناء الولادة الطبيعية أو مع الإمساك المزمن،

**والسعال العنيف أو رفع أشياء ثقيلة. وهبوط المثانة يسبب مشاكل بعد انقطاع الطمث**رفع المثانة

عند انخفاض مستويات هرمون الاستروجين. وهبوط المثانة البسيط أو .المعتدل لا يحتاج جراحة لعلاجه.

أما الحالات الأكثر شدة، قد تكون الجراحة ضرورية للحفاظ على المهبل وهنا يكون لدى الطبيب وخبرته

**متى وكيفية الحاجة للجراحة ،ونحن كمركز مختص بالنسائية والتوليد واعتماد مرضانا على مركزنا وثقتهم**رفع المثانة

بنا وذلك بناء على ما نمتلك من قدرات واخبرات لدى مركز  الطبيب الاستشاري هلال ابوغوش فان عملية رفع المثانة هي احدى العمليات  المهمة التي نعالجها بحيث ينعكس بافضل النتائج على المريضه

ما هي أعراض هبوط المثانة؟

في الحالات الطفيفة من هبوط المثانة، قد لا تلاحظ المرأة أي علامات أو أعراض وعندما تحدث علامات وأعراض فهي:

  • شعور بالامتلاء أو الضغط في الحوض والمهبل.
  • عدم الراحة عند الإجهاد، والسعال، رفع أشياء أو الضغط لأسفل.
  • الشعور بعدم تفريغ المثانة تماماً بعد التبول.
  • تكرار التهابات المثانة.
  • ألم أو تسرب بولي أثناء الجماع.
  • في الحالات الشديدة، انتفاخ الأنسجة التي تبرز من خلال فتحة المهبل.

تكون العلامات والأعراض غالباً ملحوظة بشكل خاص بعد الوقوف لفترات طويلة من الوقت، ويمكن أن تختفي عند الاستلقاء.

كيف يتم تشخيص هبوط المثانة؟
 يتم تشخيص هبوط المثانة يكون على النحو التالي  :
  • اختبار الحوض

قد يتم فحص المريضة إما أثناء الاستلقاء اوأثناء الوقوف, وخلال الاختبار عن انتفاخ الأنسجة في المهبل الذي يشير إلى هبوط عضو من الحوض

، ومن المحتمل أن يطلب من المريضه أن تضغط للأسفل أثناء التغوط لمعرفة مدى تأثير ذلك على درجة الهبوط. وللتحقق من قوة عصلات قاع الحوض
**ومن ثم يطلب من المريضه ان تقبض على العضلات ,كما لو كان محاولة وقف تيار البول**رفع المثانة

  • اختبار البول

إن وجد هبوط شديد للمثانة، فقد يتم اختباره لمعرفة مدى تفريغ المثانة. وأيضاً بإجراء اختبار على عينة البول للبحث عن علامات عدوى المثانة، وهاذا في حال بدا وجود مزيد من البول في المثانة أكثر من الطبيعي بعد التبول

ما هوعلاج هبوط المثانة؟

في الحقيقة يعتمد العلاج على شدة هبوط المثانة وإذا كان لديكِ أي ظروف ذات صلة، مثل الرحم الذي ينزلق في القناة المهبلية والحالات البسيطة، أولئك الذين يعانون من أعراض قليلة أو معدومة، عادة لا تتطلب العلاج.
ويمكن أن تختاري نهج الانتظار والترقب، مع زيارات منتظمة إلى مركزالدكتور هلال أبو غوش لمعرفة ما إذا كان هناك تفاقم للهبوط، جنباً إلى جنب مع تدابير الرعاية الذاتية، مثل التمارين التي تعزز عضلات قاع الحوض،
وإذا لم تكن تدابير الرعاية الذاتية فعالة، قد ينطوي علاج هبوط المثانة على ما يلي:

  • جهاز داعم

الجهاز الداعم المهبلي هو حلقة من البلاستيك أو المطاط يتم إدراجها في المهبل لدعم المثانة  , ويقوم الطبيب بارشادك على كيفية تنظيفه وإعادة إدراجه بنفسكِ. العديد من النساء يستخدمن هذه الأجهزة كبديل مؤقت للجراحة، والبعض يستخدمها عندما تكون الجراحة خطرة.

  • علاج الإستروجين

قد يوصي الطبيب باستخدام هرمون الاستروجين، وعادة ما يكون كريم المهبل، حبوب منع الحمل أو عصابة، وخاصة إذا كنت قد شهدت بالفعل انقطاع الطمث، وذلك لأن هرمون الاستروجين يساعد على الحفاظ على عضلات الحوض قوية، ويقل بعد سن اليأس.

  • الجراحة

إذا كان لديكِ أعراض ملحوظة وغير مريحة، قد يتطلب هبوط المثانة عملية جراحية. في كثير من الأحيان، يتم إجراء عملية جراحية عن طريق المهبل وتشمل رفع المثانة إلي مكانها، وإزالة الأنسجة الزائدة، وشد عضلات وأربطة قاع الحوض. وقد يستخدم الطبيب نوع خاص من زراعة الأنسجة لتعزيز الأنسجة المهبلية وزيادة الدعم إذا كانت الأنسجة المهبلية تبدو رقيقة جداً. وإذا كان لديكِ هبوط بالرحم، فقد يوصي الطبيب بإزالة الرحم بالإضافة إلى إصلاح عضلات قاع الحوض التالفة والأربطة والأنسجة الأخرى. وإذا كان هناك تفكير في الحمل، قد يوصي الطبيب بتأخير عملية الجراحة حتى بعد الانتهاء من ولادة الأطفال. وقد يخفف استخدام الأجهزة الداعمة الأعراض في هذه الأثناء. وفوائد الجراحة يمكن أن تستمر لسنوات عديدة، ولكن هناك بعض خطورة لإعادة الإصابة بهذا الهبوط.

 

ما هي طرق الوقاية؟
في معظم الحالات لا يمكن منع هبوط أعضاء الحوض؛ لكن يمكن السيطرة على بعض عوامل الخطورة؛ حيث يمكن اتباع عدة إرشادات للتقليل من احتمال حدوثه، مثل:
  • المحافظة على وزن صحي⁕
  • الحرص على ممارسة النشاط البدني لتقوية العضلات⁕
  • ممارسة تمارين تقوية عضلات الحوض بانتظام⁕
  • علاج الإمساك وعدم إهماله⁕
  • تجنب رفع الأحمال الثقيلة⁕
  • علاج السعال المزمن أو التهاب الشُّعب الهوائية⁕
  • الإقلاع عن التدخين⁕

ومن الجدير بالذكر أن مركزنا من أهم المراكز التي تقدم العلاجات لحالات رفع المثانة في الأردن والمنطقة على أيدي طبيبات نسائية على قدر عالي من الكفائة تحت إشراف الدكتور هلال أبو غوش وأيضا يوفر مركزنا غرف للمرضى مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية وأجهزة السونار ذات التقنيات العالمية مع امكانية إجراء عمليات جراحية داخل المركز.

 

للتواصل معنا 

افضل دكتور اطفال انابيب في الاردن

الحقن المجهري

نسائية وتوليد

افضل طبيب اطفال انابيب