الإنتانات البولية عند الحامل

ما هي الإنتانات البولية عند الحامل

الإنتانات البولية عند الحامل  – تتعرض السيدة الحامل خلال فترة الحمل لحدوث العديد من المشاكل، والتي قد تؤثر سلباً على صحتها وصحة جنينها.

يعتبر إنتان المسالك البولية أحد أشيع هذه المشاكل وذلك بسبب التغيرات التي تطرأ على جسم الحامل. فما هي هذه الإنتانات، وما هي أسبابها وأعراضها وكيفية علاجها وطرق الوقاية منها.

ماهي الإنتانات البولية؟

تحصل إنتانات السبيل البولي عندما تدخل البكتيريا من خارج الجسم إلى داخل الإحليل،

ثم تتكاثر وتنمو داخل الجهاز البولي مسببة إنتاناً فيه. وتُعد النساء بشكلٍ عام أكثر ميلاً للإصابة بهذه الانتانات من الرجال،

حيث تدخل البكتيريا بسهولة من الجلد أو المهبل وتنتقل عبر الإحليل القصير نسبياً إلى المثانة مسببة حدوث الإنتان.

في بعض الحالات يبقى الإنتان محصوراً في المثانة وهذا ما يسمى بالإنتان السفلي،

وفي أحيان أخرى يأخذ طريقاً صاعداً باتجاه الكليتين فيسمى الإنتان البولي العلوي وهو أكثر شدةً وخطورة من إنتان المثانة.

لماذا تكون إنتانات السبيل البولي شائعةً عند الحوامل؟

يضغط الجنين أثناء نموه داخل الرحم على المثانة والمسالك البولية، مما يؤدي إلى ركود البول فيصبح التخلص من البكتيريا صعباً نتيجة ركود البول،

ففي الأحوال العادية يدفع البول البكتيريا ويطردها خارج الجسم، أما عندما تحدث الركودة البولية فإن البكتيريا تجد لها مكاناً مناسباً لتنمو وتتكاثر مسببة حدوث الإنتان.

وهناك عوامل أخرى عديدة قد تزيد من احتمال إصابة الحامل بالإنتان البولي فمعظم النساء يعانين من التوسع الحالبي في فترة الحمل،

ويستمر توسع الحالب حتى الولادة وهذا يزيد من درجة الركودة البولية، وما يزيد الأمر سوءاً هو أن بول المرأة الحامل يزداد تركيزه وكثافته

خلال فترة الحمل ويحوي خلال هذه الفترة على هرمونات معينة ومواد سكرية وهذه بدورها تساهم في نمو البكتيريا وتنقص من مناعة الجسم وقدرته على التصدي لها.

ما هي الأعراض التي تعاني منها الحامل عند إصابتها بهذه الإنتانات؟

لا تختلف الأعراض التي تعاني منها الحامل كثيراً عن أعراض الإنتان البولي خارج فترة الحمل، وأهم هذه الأعراض:

  • الشعور بالحرقة البولية.
  • وجود دم في البول والذي يمكن أن يكون خفيفاً فيصبح البول بلون زهري فاتح، أو شديداً فيتلون البول باللون الأحمر.
  • ألم حوضي أو ألم أسفل الظهر.
  • تزايد عدد مرات التبول: يزداد عدد مرات التبول عند السيدة الحامل بشكلٍ طبيعي نتيجة نمو الجنين وضغط الرحم على المثانة، لذا قد يكون من الصعب تمييز الحالة الطبيعية عن الشكوى المرضية.
  • في الحالات الشديدة قد تشكو السيدة من ارتفاع في درجة الحرارة، أو حدوث الغثيان والإقياء.

كيف يتم تشخيص هذه الإنتانات؟

يجب عدم إهمال أي عرض عند الحامل مهما بدا بسيطاً، لذا من المهم القيام بإجراءات تشخيصية شاملة للكشف عن وجود أي إنتان بولي محتمل.

يظهر فحص البول وجود كريات بيضاء وهي دلالة على وجود الإنتان، وقد يظهر وجود كريات حمراء في العديد من الحالات.

بينما يفيد زرع البول في تحديد نوع البكتيريا الذي سبب وجود الإنتان البولي، كما يحدد نوع المضاد الحيوي الأفضل لمعالجتها.

كيف نُعالج الإنتانات البولية عند الحامل؟

إذا تم التشخيص في الوقت المناسب ستكون المعالجة أقصر وأفضل من حيث النتائج،

أما إذا تأخر تشخيص هذه الإنتانات فإن الحالة ستصبح أكثر خطورة وقد تتطلب الاستشفاء والمعالجة بالمضادات الحيوية بالطريق الوريدي.

تعد المضادات الحيوية الخط الأول في العلاج، وتعتمد مدة العلاج على الحالة الصحية للحامل ونوع البكتيريا الذي وجدناه في بول الحامل.

  • عندما تكون الحالة بسيطة، فإن طبيبك قد ينصحك بعلاج قصير المدة ربما ليومين أو ثلاثة أيام وذلك يعتمد على الأعراض الموجودة

عند الحامل وعلى التاريخ الطبي، كما يمكن أن يعطيك بعض المسكنات التي تساعد في تخفيف الألم والحرقة البولية.

  • يفضل الأطباء العلاج في المشفى في حال وجود أعراض شديدة، مثل الترفع الحروري والألم الشديد. حيث تشير الأعراض الشديدة إلى إصابة الكلية،

وهذا أمرٌ خطر حيث أن الإنتان قد ينتشر من الكليتين إلى الدم ويسبب مضاعفات خطرةً وشديدة، لذا يفضل العلاج بالأدوية التي تعطى عن طريق الوريد.

تعطى المضادات الحيوية عن طريق الوريد لعدة أيام، ثم يمكن أن تتابع السيدة الحامل العلاج بالأدوية الفموية.

ما هي مضاعفات الإنتانات البولية عند الحامل؟

بشكلٍ عام يجب أخذ الإنتان البولي عند الحامل على محمل الجد، فالحالب يكون متوسعاً مما يسهل صعود الإنتان نحو الكليتين.

يمكن أن يؤدي الإنتان البولي إلى مجموعة من المضاعفات وبخاصة إذا حدث بشكلٍ متكرر، أو بقي لفترة طويلة دون علاج فعال، ومن أهم هذه المضاعفات:

  • أذية كلوية دائمة وتحدث الأذية إذا تم إهمال إنتان الكليتين حيث يؤدي الالتهاب المزمن إلى أذية دائمة في الكليتين.
  • زيادة احتمال ولادة طفل وزنه قليل، أو ولادة الطفل باكراً قبل اكتمال النضج.
  • تضيق الإحليل.
  • حصول خراجات خاصة عند وصول الإنتان إلى الكليتين، وهذه الخراجات خطيرة جداً.
  • انتقال الإنتان من الكليتين إلى مجرى الدم، وبالتالي انتقاله إلى الجسم ككل.

كيف تتم الوقاية من الإنتانات البولية؟

يمكنك سيدتي أن تتبعي هذه الخطوات لتقليل خطر الإنتانات البولية والوقاية منها:

  • شرب كمية كافية من السوائل، خاصة الماء حيث يساهم المياه في تمديد البول وتقليل كثافته

، والتأكيد على التبول بشكل متكرر للتخلص من البكتيريا الموجودة في السبيل البولي قبل أن يحصل الإنتان.

  • النظافة الشخصية اليومية.
  • التغذية الجيدة المقوية للمناعة والغنية بالفيتامينات الضرورية لتحسين المناعة.

 وقد تكون النقطة الأهم هي طلب الاستشارة الطبية عند وجود أي عرض يوحي بإنتان بولي،

  • وإجراء التحاليل اللازمة والالتزام كافة توصيات الطبيب المعالج. لتفادي اي التهبات مستقبلية 
ولمزيد من المعلومات عن مواضيع مشابهة بامكانكم قراءة المزيد من خلال

التغذية عند الحامل  |  الحمل المديد  |  الأدوية والحمل  ضعف الحمل ووجود كيس حمل فارغ  كيف احمل؟ أنواع الحمل  |  الحمل الكيميائي  |  التخطيط للحمل  |  إقياءات الحمل  |  التدخين والحمل سكري الحمل  |  طرق منع الحمل الجراحية  |

طرق منع الحمل الدوائية  |  طرق منع الحمل الميكانيكية  |  نصائح للنفاس الحمل خارج الرحم  |  الغدة الدرقية والحمل الحمل بالتوائم فقر الدم والحمل أضرار حبوب منع الحمل العناية بالأم ما بعد الولادة نصائح للإرضاع الطبيعي  |  آلام الولادة |

حجم الجنين خلال الحمل  |  السيطرة على الوزن للحامل  |  النظام الغذائي بعد الولادة  |  إرتفاع الضغط الحملي  اكتئاب ما بعد الولادة  | اختبار الحمل المنزلي تغذية الحامل  |  الحمل والولادة  |

المراجع:

 

للتواصل معنا 

افضل دكتور اطفال انابيب في الاردن

الحقن المجهري

نسائية وتوليد

افضل طبيب اطفال انابيب