الحمل بالتوائم

 كيفية الحمل بالتوائم

الحمل بالتوائم – أصبح من النادر في هذه الأيام أن يتفاجأ الأم أو الأب في جناح الولادة بأخبار

تفيد بوجود طفلين (أو أكثر) فمعالتقدم الطبي مثل الموجات فوق الصوتية ومراقبة قلب الجنين طوال فترة الحمل

فإن معرفتك بأنك ستصبحين أمًا لتوأم سيكون سهلًا جدًا. وعلى الرغم من أن معظم النساء الحوامل بتوأم أو أكثر

يعانين من نفس أعراض الحمل مثل الحمل بطفل واحد

إلا أنها غالبًا ما تعاني من أعراض الحمل مثل الغثيان والتعب الشديدين وزيادة الوزن بسرعة كبيرة بشكل أكبر.

كيفية حصول الحمل بالتوائم المتعددة

يحدث الحمل بتوأم أو ثلاثة توائم في بعض الأحيان بمحض الصدفة،

ولكن في أحيانٍ أخرى قد تلعب عوامل محددة دورًا في هذا الأمر، فعلى سبيل المثال

يزيد احتمالية الحمل بتوأم مع تقدم العمر بسبب التغير في الهرمونات لدى المرأة الذي يمكنه أن يؤدي

إلى إخراج أكثر من بويضة في ذات الوقت، كما قد يؤدي الاعتماد على تكنولوجيا المساعدة

على الإنجاب مثل الإخصاب في المختبر إلى زيادة فرص الحمل بالتوائم سواء كانوا اثنين أو أكثر.

وتنتج التوائم غير المتشابهة، وهو النوع الأكثر شيوعًا للتوائم، عند إخصاب بويضتين منفصلتين

باثنين من الحيوانات المنوية المستقلة، بحيث يستقل كل جنين من التوأم بمشيمة وكيس خاص به،

ولا يشترط أن يكون الطفلان من جنسٍ واحد فيكون بنتين أو ولدين أو بنت وولد.وتنتج التوائم المتشابهة في حال انقسام بويضة

واحدة والتي تم إخصابها ونموها ومن ثم تحولت إلى جنينين،  كما قد يتشارك التوائم المتشابه نفس المشيمة

والكيس أو قد يتشاركون في المشيمة ولكن لكل منهم كيس منفصل، ويصبح الطفلين متماثلين جينيًا

وينتمي كليهما إلى نفس النوع أو الجنس ويتشاركان في السمات والصفات الجسمانية

وإذا فشل التوائم المتشابه في الانفصال الكامل ليصبحا فردين وفي حالات نادرة فيُعرف الأمر حينها بالتوائم الملتصقة.

الاختبارات والفحوصات والمواعيد أثناء الحمل بالتوأم:

إذا كنت حاملاً بتوأم، فستحتاجين إلى مستوى أعلى من الرعاية مما يعني المزيد من المواعيد والاختبارات أثناء فترة الحمل،

ربما لن تحتاجين إلى الكثير من اختبارات الدم الإضافية، ولكن بالتأكيد ستحتاجين إلى إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية بشكل متزايد.

ففي حال كان لديك توأمان مع مشيمة منفصلة، فمن المستحسن بشكلٍ عام أن تقومي بفحص موجات فوق صوتية في 12-13 أسبوعًا، وفي 20 أسبوعًا،

ومن ثم كل أربعة أسابيع حتى يولد الأطفال التوائم، كما قد تحتاجين لفحص الموجات فوق الصوتية أكثر وذلك ما يحدده لكِ الطبيب.

وقد يكون الحمل بتوأم يتقاسمون مشيمة واحدة وهو أمر كثير التعقيد، ومن أجل ذلك يُنصح بشكل عام بإجراء الأشعة فوق الصوتية وذلك كل أسبوعين تقريبًا من 12 أسبوعًا.

كما ستكون لديك مواعيد متكررة قبل الولادة، وتعتبر هذه المواعيد السابقة للولادة فرصة جيدة للحصول على الدعم الصحي وأسلوب الحياة إذا كنت بحاجة إليه، كما يمكنك الحصول على معلومات حول الحمل والمخاض والولادة المبكرة.

أعراض الحمل بالتوأم وتغيرات الجسم:

قد تلاحظ الكثير من النساء الحوامل بتوائم أن لديهن أعراض مبكرة وملاحظة جدًا،

بما في ذلك التعب، والتقلبات العاطفية، والغثيان، والتقيؤ، والإمساك، كما تكون تغيرات الجسم مع الحمل التوأم أكثر وضوحا بكثير من الحمل بطفل واحد.

إذا كنت حاملاً بتوأم ، فقد تكسبين ما بين 16- 20 كجم (مقارنة بـ 10- 15 كجم في الحمل بطفل واحد)،

ولسوء الحظ، تكون علامات التمدد والانتفاخ والدوالي والبواسير أكثر شيوعًا في الحمل بالتوائم، كما قد تؤثر هذه التغييرات

على الطريقة التي تشعر بها المرأة تجاه جسمها. ويمكن للمرأة التحدث مع طبيبها حول التغييرات في جسمها وكيف تشعر حيال هذه التغييرات.

الأكل الصحي أثناء الحمل بالتوائم:

الأكل الصحي أثناء الحمل هو نظام غذائي صحي ومتوازن ومليء بالفيتامينات والمعادن. فعندما تكونين حاملاً بتوأم،

قد يوصي طبيبك بالحصول على مشورة اخصائي التغذية بشأن نظامك الغذائي وما تحتاجينه من البروتين والكربوهيدرات والحديد والكالسيوم واليود .

والدهون والمغذيات بشكل عام، بحيث أن خبراء التغذية لديهم مؤهلات ومهارات لإعطائك النصائح الغذائية اللازمة.

هل سيولد توأمك مبكرًا؟

عادةً ما يهدف الأطباء لحدوث الولادة في غضون 37-38 أسبوعًا ما لم تتطور المشاكل مبكرًا أو يوجد سبب وجيه لتأخير الولادة.

حيث يولد حوالي 60٪ من التوائم قبل 37 أسبوعًا، بينما يولد الأطفال الفرادى في حوالي 40 أسبوعًا، ففي حال علمت أن توأميك سيولدان مبكرًا، يمكنك الاستعداد للولادة المبكرة.

ولادة طبيعية أم قيصرية:

من الجيد التحدث مع طبيب التوليد بشأن صحتك وصحة أطفالك وما إذا كانت الولادة الطبيعية أو القيصرية

ستكون أفضل لكِ ولتوأميك. ففي حال الحمل بتوائم، فأنت على الأرجح أمام خيار الولادة القيصرية، ويمكنك مناقشة الأمر مع طبيبك لاختيار أنسب وقت و”طريقة” لولادة توأمك.

الاهتمام بالتوائم:

يحتاج التوائم للعناية إلى نفس احتياجات حديثي الولادة، إلا أنكِ قد تحتاجين إلى المزيد من الراحة والدعم أكثر مما تتصورين،

وخاصةً في حال تمت ولادة أطفالك قبل وقتهم المتوقع أو في حالة احتياجهم إلى رعاية طبية خاصة بعد الولادة، كما قد تتعرضين إلى خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، في حال تعرضتِ لأية أعراض اكتئاب ما بعد الولادة فعليكِ استشارة طبيبك.

ومن أجل حصولك على أفضل استشارة ومتابعة صحية نقدم لك في مركز الدكتور هلال أبو غوش الطبي جميع الحلول والمساعدة اللازمة من كادر طبي متخصص ومؤهل مكون من طبيبات نسائيات على قدر عالٍ من الثقة والكفاءة.

ولمزيد من المعلومات عن مواضيع مشابهة بامكانكم قراءة المزيد من خلال

التغذية عند الحامل  |  الحمل المديد  |  الإنتانات البولية عند الحامل  الأدوية والحمل  ضعف الحمل ووجود كيس حمل فارغ  كيف احمل؟ أنواع الحمل  |  الحمل الكيميائي  |  التخطيط للحمل  |  إقياءات الحمل  |  التدخين والحمل سكري الحمل  |  طرق منع الحمل الجراحية  |

طرق منع الحمل الدوائية  |  طرق منع الحمل الميكانيكية  |  نصائح للنفاس الحمل خارج الرحم  |  الغدة الدرقية والحمل  |  فقر الدم والحمل أضرار حبوب منع الحمل العناية بالأم ما بعد الولادة نصائح للإرضاع الطبيعي  |  آلام الولادة |

حجم الجنين خلال الحمل  |  السيطرة على الوزن للحامل  |  النظام الغذائي بعد الولادة  |  إرتفاع الضغط الحملي  اكتئاب ما بعد الولادة  | اختبار الحمل المنزلي تغذية الحامل  |  الحمل والولادة  |

المراجع:

للتواصل معنا 

افضل دكتور اطفال انابيب في الاردن

الحقن المجهري

نسائية وتوليد

افضل طبيب اطفال انابيب

1 Comment

Leave a comment